‫الرئيسية‬ الأخبار أمنية الفلاحي: لا تزال القوات الأمنية تستخدم القوة المفرطة بحق المدنيين
أمنية - عاجل - الأخبار - مميز - 1 نوفمبر، 2019

الفلاحي: لا تزال القوات الأمنية تستخدم القوة المفرطة بحق المدنيين

مع إستمرار حدة التظاهرات والإحتجاجات الشعبية السلمية في العراق، تزايدت ردة الفعل الحكومية تجاه المتظاهرين والمحتجين من خلال جملة إجراءات إتهكت المواثيق والقوانين الإنسانية الدولية، وهذا ما أكدته التقارير الصادرة من الهيئات والمنظمات الحقوقية الدولية، والتي أثبتت مقتل أكثر وأصابة العشرات منذ إنطلاق أخر موجة للتظاهرات في الخامس والعشرين من أكتوبر وحتى اليوم.
 
الخبير الأمني العراقي العقيد الركن “حاتم الفلاحي” تحدث لوكالة يقين عن الأحداث الجارية وما وصلت إليه من تطورات تسببت بمقتل وإصابة الكثير من المدنيين المتظاهرين وبشكل بشع، معتبراً أن الحكومة تحاول أن تبرر ذلك القمع وإستخدام القوة المفرطة بعد شيطنة التظاهرات ووصفها بانها مئامرة خارجية، أو أنها مدعوة من دول خارجية، أو أجندات تحاول هدم النسيج العراقي إلا أن الحكومة لم تبرر لهذه اللحظة ماهي المئامرة التي تجري في العراق من خلال التظاهرات؟ أو لم تعلن من أي الدول تتلقى هذه التظاهرات العفوية الدعم على حد وصفه.
 
وأضاف الفلاحي أن الحكومة اطلقت الكثير من الوعود والبرامج الحكومية لكن لغاية الآن وبعد أكثر من عام على تشكيلها لم يتضح أي شيء على الأرض، وعدم مهنية الحكومة وكفائتها شكل إنسداد في الأفق السياسي للتعاطي مع مطالب المتظاهرين السلمين.
وأعتبر الفلاحي أن إستخدام القوة المفرطة بحق المتظاهرين هو لحرف التظاهرات عن مسارها الحقيقي، لانهم يعتقدون أن القوة ستولد ردة فعل لدى المتظاهرين والرد على الإعتداءات بنفس القوة وتشكيل حلقة إشتباك وحرب شوارع بين القوات الأمنية من جهة والمتظاهرين من جهة ثانية، إلا أن ذلك لم يتحقق بسبب حكمة وعقلانية الشباب المتظاهرين.
 
وأشار الى أن الحكومة الآن عاجزة عن إحتواء الموقف، كما أنها فقدت شرعيتها الشعبية والقانونية، ويجب أن تقدم إستقالتها ويتم تشكيل حكومة إنقاذ وطني بإشراف الأمم المتحدة لإحتواء الأزمة في العراق.

‫شاهد أيضًا‬

مقتل جنديين أميركيين في تحطم طائرة بأفغانستان

قتل جنديين امريكيين في حادث تحطم طائرة هليكوبتر في أفغانستان، والتقارير الأولية لا ترجح سق…