‫الرئيسية‬ الأخبار أمنية حقوق الإنسان تحمل الحكومة مسؤولية الاعتداء على الكوادر الطبية في النجف
أمنية - الأخبار - مميز - 2 ديسمبر، 2019

حقوق الإنسان تحمل الحكومة مسؤولية الاعتداء على الكوادر الطبية في النجف

أدانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الاثنين، الاعتداء على الكوادر الطبية في مستشفى الصدر بمدينة النجف، وبقية المحافظات الجنوبية التي تشهد تظاهرات سلمية.

وذكر بيان للمفوضية، أن “المفوضية تبدي أسفها لهذه السلوكيات المنتهكة لحقوق الإنسان، فإنها تدعو الجهات المعنية والقوات الأمنية إلى توفير الحماية اللازمة للمؤسسات الطبية والخدمية التي تقدم خدماتها للشعب وخاصة الكوادر الصحية لما لها من دور في معالجة وإسعاف المصابين والمرضى في البلاد”.

وطالبت وفقا للبيان الحكومة بـ “بذل المزيد من الجهود من أجل إلقاء القبض على الجناة لينالوا جزاءهم العادل وفق القانون والحفاظ على أمن وسلامة المدن والمحافظات العراقية من عبث العابثين ومن يريد حرف التظاهرات السلمية عن أهدافها”.

ودعت المفوضية الحكومة إلى “تحمل مسؤوليتها وواجبها الإنساني تجاه الشعب العراقي ومنع تتكرر مثل هذه الجرائم والاعتداءات على المواطنين الأبرياء”.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قالت في وقت سابق اليوم الاثنين، إن عددا من المتظاهرين اُختطفوا خلال تواجدهم بالقرب من ساحة التحرير في بغداد منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مؤكدة أن ذوي المختطفين فشلوا في الحصول على معلومات بشأن أبنائهم.
وانتقدت “هيومن رايتس ووتش”، في تقرير لها، عدم اتخاذ السلطات العراقية إجراءات ملموسة لتحرير المختطفين، مضيفة “ليس واضحا إن كانت قوات الأمن الحكومية أو الجماعات المسلحة تقوم بعمليات الاختطاف”.

وأشارت المنظمة إلى أنها تمكنت من الحصول على معلومات حول سبعة مختطفين ومعتقلَين اثنين، لكن عائلات وأصدقاء ومحامي المختطَفين أو المحتجَزين أو المتظاهرين، في تسع حالات أخرى، في بغداد وكربلاء والناصرية قالوا إنهم خائفون للغاية أو قلقون من عواقب تقديم تفاصيل عن المحتجزين.

‫شاهد أيضًا‬

مواجهات أمام مجلس النواب اللبناني عشية الاستشارات النيابية

اندلعت مواجهات اليوم الأحد، بين متظاهرين لبنانيين وقوى الأمن، عند أحد مداخل البرلمان وسط ا…