‫الرئيسية‬ الأخبار اكتشاف 59 تابوتًا أثريًا يعود تاريخها إلى 2500 عام في مصر

اكتشاف 59 تابوتًا أثريًا يعود تاريخها إلى 2500 عام في مصر

واعد|| أعلن وزير السياحة والآثار في مصر “خالد العناني” مؤخرًا اكتشاف بلاده 59 تابوتًا أثريًا يعود تاريخها إلى أكثر من 2500 عام.

وتم الكشف عن هذا الكنز الضخم في بيان للوزارة جاء فيه أن البعثة المصرية عثرت على ثلاثة آبار للدفن في منطقة سقارة (غرب القاهرة) على أعماق مختلفة تتراوح ما بين 10 و12 مترًا بداخلهم 59 تابوتًا خشبيًا ملونًا مغلقًا مرصوصة بعضها فوق البعض.

وشارك في إعلان الكشف الأثري “ما يقرب من 60 سفيرًا وأسرهم من 43 دولة وأكثر من 200 من ممثلي وسائل الإعلام العالمية والمحلية.

وقال العناني إن “التوابيت التي تم العثور عليها في حالة جيدة من الحفظ وما زالت محتفظة بألوانها الأصلية” موضحًا أن الدراسات المبدئية عليها تشير إلى أنها ترجع لعصر الأسرة الفرعونية 26 (القرنان السادس والسابع قبل الميلاد) وأنها تخص مجموعة من الكهنة وكبار رجال الدولة والشخصيات المرموقة في المجتمع.

وبين أن هذا الكشف تضمن أيضًا عشرات من التماثيل وليس توابيت فقط منها تمثال من البرونز (نفرتوم)، الذي يعد من أروع ما يمكن، وأضاف يعد هذا الاكتشاف الأول الذي يتم الإعلان عنه منذ أزمة فيروس كورونا.

تجدر الإشارة إلى إنه في مصر يتم الإعلان من وقت لآخر عن اكتشافات أثرية، حيث تزخر البلاد بآثار تعود لعهد قدماء المصريين الذين بنوا الأهرامات، إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.

  • شارك

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *