واعد|| تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا لإنقاذ عدد من الصيادين الإندونيسيين شرق جزيرة “بورنيو”، صيادًا مسنًا تكسر قاربه وظل متمسكًا بجزء خشبي بسيط منه لمدة 6 أيام.

مقطع الفيديو نشر على فيسبوك مصحوبًا بالتعليق “صيادون من المدينة الجديدة عثروا على صياد من “باليكبابان” عائمًا في البحر حيث انكسر قاربه وغرق، نرجو أن نكون دائمًا في حماية الله سبحانه وتعالى.

Nelayan dari kota baru ditemukan nelayan Balikpapan terapung apung dilaut lepas karena perahunya pecah dan tenggelamSemoga selalu Dalam Lindungan Allah SWT

ووفقًا لوسائل إعلام محلية، فإن الصياد “حمادي أبو أحمد”، البالغ من العمر 62 عامًا، من سكان قرية المصب السفلي في إقليم “كاليمانتان” الجنوبية وأبحر يوم الخميس 17 سبتمبر/أيلول الجاري من سواحل محافظة “كوتا بارو” التابعة لإقليم “كاليمانتان الجنوبية” لنحو 30 ميلًا بحريًا بحثًا عن الأسماك التي اعتاد على صيدها من صنف “تيغيري”.

وخلال مكالمة هاتفية درات بين الصياد وابنه، شرح له فيها ما جرى قال إنه حدث تسرب في قاربه بسبب الأمواج العاتية التي واجهته أثناء الرحلة، وحاول أن يصلح ذلك غير أن الوقت لم يكن في صالحه فغرق القارب.

ولحسن الحظ وجد الصياد صندوقًا خشبيًا لحفظ الأسماك تشبث به واستخدمه كأداة للعوم على المياه، معتقدًا أنه سيموت بعدما وجد نفسه وحيدًا في وسط المحيط، بعد أن بقي متشبثا به 6 أيام كاملة بلا طعام أو شراب، حتى عُثر عليه يوم الخميس الماضي بواسطة قارب صيد عابر في مياه “تاكو بينديرا” التابعة لإقليم “كاليمانتان الشرقية”، أي في مياه إقليم آخر غير الإقليم الذي انطلق منه، وفقًا لما أكده إبنه “أحمد بوي” في اتصال مع وسائل إعلام محلية.

من جهتها أكدت الشرطة الإندونيسية الحادث، موضحة أن حمادي يتمتع بصحة جيدة في منزل عائلته في “كوالا سامبوجا” شرق “كاليمانتان”، حيث ساعده شرطي في تحمل نفقات الطعام والعودة إلى منزله.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *