‫الرئيسية‬ الأخبار إيطاليا تجدد رغبتها باستمرار عملها العسكري في العراق

إيطاليا تجدد رغبتها باستمرار عملها العسكري في العراق

واعد|| تسعى إيطاليا لجني مزيد من المكاسب في العراق مستغلة وجودها العسكري تحت مظلة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين 28 أيلول/سبتمبر 2020 وصل وزير الدفاع الإيطالي “لورينزو جويريني” بغداد في زيارة لم يُعلن عنها مسبقًا وغير معلومة المدّة، بهدف بحث “التعاون العسكري في مجالي والتدريب والصناعة” وفقًا لما أدلى به المكتب الإعلامي لرئيس حكومة بغداد “مصطفى الكاظمي” الذي استقبل الوزير الإيطالي قبل أن يتوجه الأخير إلى أربيل.

وبحسب بيان المكتب؛ فقد بحث الطرفان ما أسماه “تعزيز التعاون لمواجهة التهديد الحقيقي الذي يمثله تنظيم الدولة ـ داعش” في العراق، وقال “جويريني” في هذا الصدد إن حكومة بلاده “حريصة على التعاون مع حكومة بغداد في مجال محاربة الإرهاب، الذي ما زال قائمًا ويهدد أمن العراق والمنطقة”، على حد قوله.

وزعم الكاظمي أمام الوزير الإيطالي بأن قوات حكومته تعمل على “فرض القانون… وتعزيز أمن البعثات الدبلوماسية”، وذلك بعد ساعات من تهديد الإدارة الأمريكية مسؤولين في حكومته أمس الأحد بإغلاق سفارة واشنطن وسفارات دول أخرى في بغداد ما لم تكف الميليشيات هجماتها عليها، في إشارة إلى تواطؤ الحكومة مع الفصائل المقربة من إيران والتي تعلن باستمرار أنها تستهدف المنطقة الخضراء وغيرها من مقار القوّات الأجنبية.

وتأتي مخاوف حكومتي بغداد وإيطاليا مما تسميانه “الإرهاب” بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على إعلان بغداد تحقيق النصر عليه، وإنهاء العمليات العسكرية والقتالية، في وقت ما تزال تطلق عمليات أمنية بين حين وآخر، في عدد من مناطق البلاد بذريعة ملاحقة “خلايا إرهابية نائمة”، بحسب وصفها.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *