‫الرئيسية‬ الأخبار منصات التواصل الاجتماعي تقر “دليلًا” للحد من خطاب الكراهية

منصات التواصل الاجتماعي تقر “دليلًا” للحد من خطاب الكراهية

واعد|| توصلت مواقع التواصل الاجتماعي أخيرًا إلى ما أسمته دليلًا للتصدي لخطاب الكراهية والمحتوى الضار عبر الانترنت وذلك بالاتفاق مع أهم المؤسسات الإعلانية والعلامات التجارية الكبرى عالميًا.

وتضمن الدليل التعريفات والاصطلاحات التي تحدد خطاب الكراهية، كما ضم سبل التصدي لتداول المحتوى الضار عبر الإنترنت.

جاء هذا الاتفاق الذي توصلت إليه الجهات المشار إليها بعد 15 شهرًا من المحادثات المكثفة التي جمعت أهم منصات التواصل مثل فيسبوك، وتويتر، ويوتيوب، والاتحاد الدولي لشركات الدعاية، وتعهدت جميع الأطراف بتحديث آليات الإبلاغ الإلكتروني عن المحتوى الضار وتعزيز الرقابة المستقلة عليه.

وفي وقت سابق قررت ألف علامة كبرى تجارية، مثل “ستاربكس” و”ليفايز للجينز” و”كوكاكولا” وقف إعلاناتها الرقمية مؤقتًا عبر فيسبوك وغيرها من المنصات، تضامنًا مع حملة “أوقفوا الكراهية للربح” من أجل إجبار مواقع التواصل على حذف المحتوى الضار والعنصري.

كما يشار أنه في مطلع شهر أيلول/ سبتمبر الجاري، نظمت مجموعة من مشاهير العالم مقاطعة واسعة لوسائل التواصل الاجتماعي إذ امتنعت عنها لأربع وعشرين ساعة، للغرض ذاته.

 

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *