‫الرئيسية‬ الأخبار اقتصاد بسبب الفساد والديون وهدر المال العام.. كل طفل عراقي يولد مدينًا بـ “3 آلاف” دولار

بسبب الفساد والديون وهدر المال العام.. كل طفل عراقي يولد مدينًا بـ “3 آلاف” دولار

واعد||  اعترفت “اللجنة المالية” في مجلس النواب بالعراق؛ بأن تفاقم ديون البلاد في ظل الفساد المستشري في المؤسسات الحكومية وهدر المال العام؛ يؤثر بشكل مباشر على الحالة الاقتصادية للفرد العراقي الذي ليس له دخل أساسًا في تحمّل تبعات الفساد، لكنه هو من يدفع الثمن.

وقالت اللجنة على لسان مقررها “أحمد الصفار” الذي أقر بتصريحات لوسائل إعلام محلية؛ إنه عند حساب الديون التي ورطت الحكومات المتعاقبة البلاد بها؛ وتقسيمها على عدد السكان؛ فإن كل طفل عراقي يولد حديثًا سيكون مديونًا بـ3000 دولار!

وبحسب الصفّار؛ فإن الحكومات المتعاقبة حوّلت الاقتصاد العراقي من منتج إلى ريعي يعتمد على مورد وحيد هو النفط، مبينًا أنه لا يوجد نظام اقتصادي محدد في العراق؛ لاسيما وأن 5٪ من إيرادات الدولة لا تصل إليها، كواردات  المنافذ والضرائب والجمارك، وغيرها.

وفي هذا الساق؛ تؤكد تقارير مطلعة أن العديد من وزارات حكومة بغداد تأخذ أموالاً أكثر من حاجتها، بموازاة تفشي الهدر وانتشار الآلاف من الموظفين الوهميين الذي يتقاضون مرتبات عالية بحيث باتت الحكومة نفسها لا تعرف عدد موظفيها بسبب التعيينات العشوائية وخاصة الحزبية منها.

وكان محافظ البنك المركزي السابق “علي العلاق” قد أقر سابقًا بأن ديون العراق الخارجية تبلغ نحو 23 مليار دولار، في حين تبلغ الديون الداخلية نحو 40 ترليون دينار عراقي.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *