‫الرئيسية‬ الأخبار السعودية تعلن عودة تدريجية للعمرة تبدأ من داخل المملكة

السعودية تعلن عودة تدريجية للعمرة تبدأ من داخل المملكة

واعد|| أعلنت السلطات السعودية عودة تدريجية لأداء العمرة تبدأ بالمواطنين والمقيمين داخل المملكة في 4 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، ثم استقبال الراغبين من خارجها بداية من مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، وفق خطة من أربع مراحل تراعي التدابير الصحية لمنع تفشي فيروس كورونا.

وذكر مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية مساء الثلاثاء 22 أيلول/سبتمبر 2020؛ أن المرحلة الأولى من العمرة ستكون السماح بأدائها  للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بداية من 4 تشرين الأول/أكتوبر، بنسبة 30% ـ أي: 6 آلاف معتمرفي اليوم ـ  من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام.

وبحسب المسؤول الذي نقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” تصريحاته؛ فإن المرحلة الثانية تبدأ “في 18 تشرين الأول/أكتوبر، بالسماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بنسبة 75% ـ أي: 15 ألف معتمرفي اليوم، و40 ألف مصلٍ في اليوم ـ من الطاقة الاستيعابية، وبنسبة 75% كذلك من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للروضة الشريفة في المسجد النبوي.

أمّا المرحلة الثالثة، فقد أوضح المسؤول بأنه سيتم السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها، بداية من 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، حتى الإعلان الرسمي عن انتهاء جائحة كورونا أو تلاشي الخطر.. مضيفًا بأن العودة في المرحلة الثالثة ستكون بنسبة 100% ـ أي: 20 ألف معتمرفي اليوم، و60 ألف مصلٍ في اليوم ـ  من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام، وبنسبة 100% كذلك من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد النبوي.

واستطرد المسؤول في الداخلية السعودية قائلاً: “سيكون قدوم المعتمرين والزوار من خارج المملكة بشكلٍ تدريجي، ومن الدول التي تقرر وزارة الصحة عدم وجود مخاطر صحية فيها تتعلق بجائحة كورونا”، مضيفًا بأنه في المرحلة الرابعة سيتم السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها بنسبة 100% من الطاقة الاستيعابية الطبيعية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك عندما تقرر الجهة المختصة زوال مخاطر الجائحة.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *