‫الرئيسية‬ الأخبار الجزائر تستعد لافتتاح الجامع الأكبر في العالم بعد الحرمين الشريفين

الجزائر تستعد لافتتاح الجامع الأكبر في العالم بعد الحرمين الشريفين

يتسع ل120الف مصل ويضم متحفًا اسلاميًا ومدرسة

واعد|| تستعد الجزائر لافتتاح “الجامع الأعظم” والذي من المتوقع أن يصبح ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشريفين، يأتي هذا بعد 5 أعوام من الانتظار، ترقب خلالها الجزائريون افتتاح الجامع ليحدد أخيرًا موعد الافتتاح في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، تزامناً مع الذكرى الـ66 لاندلاع الثورة ضد الاحتلال الفرنسي (1954– 1962).

وتقدر تكلفة بناء الجامع مليار دولار ويقع على مساحة 20 هكتارًا، ويتسع لـ120 ألف مصل، ويضم قبة بارتفاع 70 مترًا ومئذنة عملاقة ستستخدم كمنارة للسفن، إضافة لمدرسة ومتحف إسلامي.

موعد الافتتاح أعلنه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون خلال أول زيارة تفقدية له إلى المسجد منذ توليه الحكم، وهو المسجد الذي عاد إليه بعد أن كان مشرفاً على عملية إنجازه عندما كان وزيراً للسكن ورئيساً للوزراء (عامي 2014 و2017)، “وهدد حينها المتسببين في تأخير إنجازه بأقصى العقوبات”.

وخلال زيارته، كشف “تبون” عن اختيار الذكرى الـ66 لاندلاع الثورة موعدًا لتدشينه، وأمر بإنشاء هيئة تسيير الجامع.

  • شارك

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *