‫الرئيسية‬ الأخبار اقتصاد شركة “هانوا” الكورية تنسحب من مجمع “بسماية” بسبب عدم دفع مستحقاتها المالية

شركة “هانوا” الكورية تنسحب من مجمع “بسماية” بسبب عدم دفع مستحقاتها المالية

كشف مصدر عن انسحاب شركة هانوا الكورية الجنوبية من مجمع “بسماية” السكني في بغداد بسبب عدم دفع مستحقاتها المالية.

وقال المصدر، إن “شركة هانوا الكورية التي تنفذ مشروع بسماية السكني انسحبت منه نتيجة عدم دفع مستحقاتها المالية الخاصة بالشركة”، مبيناً أن “الشركة انجزت اكثر من 30 الف وحدة سكنية من اصل 100 الف وحدة سكنية مخطط لها في المشروع”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “حكومة بغداد أبلغت الشركة الكورية بانها غير قادرة على تسديد مستحقات الشركة نظراً للظروف التي يمر بها العراق حالياً من انخفاض اسعار النفط، ما دفع الشركة الكورية الى تسريح آلاف العمال والفنيين والمهندسين العراقيين والأجانب”.

وأشار المصدر إلى أن “تفشي فيروس كورونا كان أيضاً سبباً في تسريح العمال وإخلاء العمال الكوريين من المجمع بعد ظهور حالات اصابة في البعض منهم “.

واتهم سكان مجمع “بسماية” السكني الحديث في العاصمة بغداد، هيئة الاستثمار بالتواطؤ مع شركة عراقية “أهملت الخدمات في المجمع”.

وقال عدد من سكان المجمع، إن “هيئة الاستثمار تعاقدت مع شركة جديدة للصيانة والتنظيف تحمل اسم عراقنا”، وضاعفت الجباية إلى الضعف، مبينين أن الشركة لا تقدم الخدمات للسكان وفق العقد المبرم.

وأوضح السكان أن من واجب الشركة صيانة العمارات السكنية والمصاعد وتخطيط الشوارع وتصليح عطلات اشارت المرور وسقي المساحات الزراعية والمتنزهات وليس رفع النفايات فقط، متهمين هيئة استثمار بغداد بالتواطؤ مع شركة عراقنا وعدم الاستماع الى الشكاوى التي قدمها الاهالي ما ادى الى تراجع كبير في الخدمات المقدمة الى المدينة.

كما أشار السكان إلى أن مساحات المدينة الخضراء تشكو حالياً من التّصحر وخدماتها من التراجع الحاد، مناشدين السلطات المختصة بالتدخل ضد ما وصفوه بـ”فساد شركة عراقنا والهيئة”.

ويقع مجمع بسماية السكني الحديث الى الجنوب الشرقي من مدينة بغداد، ويبعد نحو 10 كم من حدود مدينة بغداد على الطريق الرابط بين بغداد-كوت.

وافتتحت هيئة الاستثمار في 25 من شهر ايلول عام 2011، باب التسجيل على المجمع، بعد أن تعاقدت مع شركة هانوا الكورية الجنوبية على انشاء 100 الف وحدة سكنية في مجمع بسماية السكني.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *