واعد|| بدت ملامح الصدمة والاستغراب واضحة على الرئيس الصربي “ألكسندر فوتشيتش”؛ حينما أعلن الرئيس الأميركي “دونالد ترمب” نيّة صربيا نقل سفارتها إلى القدس المحتلة.

ترمب الذي يتعمّد دائمًا إذلال وإهانة تابعيه، استقبل “فوتشيتش” في مكتبه مثل موظف صغير في موقف أثار موجة من السخرية على مستوى العالم.

..

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *