‫الرئيسية‬ الأخبار اقتصاد العراق: الدَّين الخارجي يتجاوز 133 مليار دولار.. والحكومة تحاول ترقيع الموازنة قبل انقضاء العام

العراق: الدَّين الخارجي يتجاوز 133 مليار دولار.. والحكومة تحاول ترقيع الموازنة قبل انقضاء العام

واعد|| أقر وزير المالية في حكومة بغداد “علي علاوي”، بأن حجم الدين الخارجي لللعراق بلغ 160 تريليون دينار أي ما يعادل نحو 133.3 مليار دولار.

وقال علاوي أثناء جلسة في مجلس النوّاب لمناقشة الموازنة عقدت في وقت سابق الثلاثاء 8 أيلول/سبتمبر 2020م: “إن حجم الدَّين الكلي يشكل 80 إلى 90% من الناتج الوطني العراقي”، مبينًا أن 40 مليارًا من الدين الخارجي، هي للكويت والسعودية بصفة تعويضات عن حرب الخليج الأولى، التي اندلعت عام 1991م.

ولم تقر حكومة بغداد ولا مجلس نوّبها حتى الآن موازنة لعام 2020، مدعية أن ذلك بسبب تراجع الإيرادات المالية إثر تدني أسعار النفط في الأسواق العالمية بفعل تبعات فيروس كورونا، لكن التقارير المتواترة بشأن الفساد وهدر المال العام وتورط أحزاب السلطة بسرقات لا محدودة؛ تؤكد أن التفاصيل المذكورة هي السبب الأبرز وراء محاولات الحكومة التحايل على الموازنة كل عام.

وبحسب مزاعم وزارة المالية التي صرّحت بشان الموازنة في شهر آب/أغسطس الماضي، فإن الحكومة ومجلس النوّاب يتجهان إلى إقرار موازنة للأشهر الثلاثة المتبقية من العام الجاري، وهو أمر يراه مختصون اقتصاديون نوعًا من العبث.

 والعراق هو ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، بمتوسط 4.5 ملايين برميل يوميًا، بحسب أرقام المنظمة الصادرة في آذار/مارس الماضي.. وتعتمد السلطات بنسبة 97% على إيرادات النفط لتمويل موازنة البلاد السنوية.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *