‫الرئيسية‬ الأخبار أمنية مواد “شديدة الخطورة” في مطار بغداد وتحذيرات من كارثة وشيكة في العراق

مواد “شديدة الخطورة” في مطار بغداد وتحذيرات من كارثة وشيكة في العراق

واعد|| أقرت هيئة المنافذ الحدودية في العراق؛ بوجود مواد “شديدة الخطورة” مخبأة في قسم الشحن الجوي بمطار بغداد غربي العاصمة، وسط تحذيرات من وقوع كارثة وشيكة في البلاد جرّاء مخازن السلاح والمتفجرات التي تتخذ الميليشيات والسلطات الحكومية من مناطق سكنية وأخرى خدمية مواقع لتخزينها.

وقالت الهيئة في تصريحات نشرت الاثنين 10 آب/أغسطس 2020؛ إن رئيس حكومة بغداد سارع إلى إصدار “توجيه” بنقل مواد خطيرة مخبأة في المطار تابعة لوزارة الدفاع، بعدما تزايدت الحملات الشعبية والإعلامية في إطار التحذيرات والمخاوف من مآلات التخزين السيء لمواد قابلة للانفجار، على غرار ما حصل في مرفأ بيروت الأسبوع الماضي.

وبحسب الهيئة؛ فإن المواد المخبأة في المطار والتي لم تكشف عن ماهيتها؛ سيتم نقلها إلى مخازن مديرية الهندسة العسكرية التابعة لوزارة الدفاع، مشيرة إلى وجود مناطق أخرى ولاسيما في المنافذ الحدودية تضم مخازن عشوائية لا تقل خطورة عن هذه.

من جهتها؛ اعترفت لجنة “الأمن والدفاع” في مجلس النوّاب بإهمال السلطات الحكومية مخازن السلاح العشوائية القريبة من المناطق السكنية، مشيرة إلى أن طريقة خزن الأسلحة في العراق مبعثرة وتتم بطرق غير علمية، فضلاً عن وجود حاويات مقفلة بميناء أم قصر في البصرة لا يعرف أحد محتواها.

 

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *