‫الرئيسية‬ الأخبار تساؤلات في موسم العيد.. هل تتألم الأضحية حين ذبحها؟

تساؤلات في موسم العيد.. هل تتألم الأضحية حين ذبحها؟

واعد|| كثيرًا ما يُثار سؤال بدوافع الرحمة والشفقة؛ ولاسيما في أيّام عيد الأضحى المبارك؛ عن شعور الأضحية عند الذبح وما إذا كانت تتألم أم لا.

تؤكد الحقائق أن الأضحية عند تطبيق الذبح الإسلامي الحلال تتم بقطع الشرايين والوريد والقصبة الهوائية والمرئ مع عدم فصل الرأس؛ وفي هذه المرحلة ينقطع الدم والأوكسجين عن المخ فتدخل الأضحية في غيبوبة وفقدان للوعي في ثوانٍ قليلة.

وتبقى الأضحية في اللاشعور وعدم الإحساس بالألم لتطلق الغدة النخامية (glande pinéale) ،الموجودة في مخ الأضحية رسائل للغدة الكظرية (glande surrénale ) الموجودة في الكلى عن طريق الحبل الشوكي بإفراز “الأدرينالين” في محاولة تسريع ضخ الدم إلى المخ.. وهذا ما يؤدي إلى إفراغ جسم الضحية من الدم في دقائق.

ويُعد الذبح على الطريقة الإسلامية أسرع و أرحم وسيلة لتقليل ألم الأضحية، وقد نصت نصوص الشريعة على وجوب أن يكون الإنسان رحيمًا في ذبح الأنعام بمختلف أنواعها.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *