‫الرئيسية‬ الأخبار أمنية العراق: متظاهرو ساحة التحرير يردون على تصريحات وزارة الداخلية

العراق: متظاهرو ساحة التحرير يردون على تصريحات وزارة الداخلية

واعد|| قالت وزارة الداخلية في حكومة بغداد إن “مجموعات إجرامية” لم تحددها، تسعى إلى خلق الفوضى عبر استهداف المحتجين بالعاصمة بغداد، وافتعال مواجهات مع قوات الأمن.

وذكر بيان صادر عن الوزارة الثلاثاء 28 تموز/يوليو 2020؛ أن تحقيقاتها لأحداث ساحة التحرير التي جرت اليومين الماضيين؛ رصدت ما أسمتها ” مجموعات إجرامية خطرة تسعى لصنع الفوضىى”؛ دون الإشارة مطلقًا إلى أي معلومات إضافية بشان هذه “المجموعات” التي تقصدها، أو الجهات التي تنتمي إليها.

بدورهم أبدى المتظاهرون في ساحة التحرير رفضهم تصريحات الوزارة مؤكدين أن قوات “مكافحة الشغب” تتحمل مسؤولية الأحداث التي سقط فيها أكثر من 30 قتيلاً ومصابًا بفعل استخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز.

وأوضح ناشطون معتصمون في الساحة بأنهم لم يتفاجأوا بنتائج تحقيقات الحكومة بشأن الأحداث، لأنها معتادة على تزييف الحقائق، مؤكدين أن هناك توثيقًا لما ارتكبته قوات “مكافحة الشغب” من اعتداءات بحق المتظاهرين، فضلاً عن أن الضحايا من المتظاهرين سقطوا بنيران وقنابل تلك القوّات.

وسقط قتيلان وأصيب 11 آخرون، في صِدام وقع بين محتجين وقوات الأمن الحكومية مساء الأحد الماضي، عقب إطلاق الأخيرة قنابل مسيلة للدموع، لإنهاء إغلاق العشرات لساحتي التحرير والخلاني القريبتين من بعضهما، وسط بغداد.. فيما أصيب 13 متظاهرًا ليلة الإثنين، إثر تجدد المواجهات مع قوات الأمن وسط العاصمة، وما تسبب بارتفاع الحصيلة إلى ثلاثة قتلى ونحو ثلاثين مصابًا.

وأحرقت القوّات الحكومية عددًا من خيم المعتصمين في ساحة التحرير، في وقت تحدثت تقارير عن حملة اعتقال طالت العشرات.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *