‫الرئيسية‬ الأخبار مراعاة لخصوصيته التاريخية.. إبقاء مكان “تتويج الأباطرة” في آيا صوفيا فارغًا بدون سجاد

مراعاة لخصوصيته التاريخية.. إبقاء مكان “تتويج الأباطرة” في آيا صوفيا فارغًا بدون سجاد

واعد||  أعلن مدير الثقافة والسياحة في إسطنبول “جوشكون يلماز” أن مكان “تتويج الأباطرة” بمسجد “آيا صوفيا” تـُرك فارغًا ولم يفرش بالسجاد، مراعاة لخصوصيته التاريخية.

وأقيمت أول صلاة جمعة في “آيا صوفيا”، بحضور الرئيس التركي “رجب طيّب أردوغان” أول أمس، بعد أن ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية في 10 تموز/يوليو الجاري، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 ترين الثاني/نوفمبر 1934، بتحويله من مسجد إلى متحف.

وفي أثناء تحضيرات إعادة افتتاح مسجد “آيا صوفيا” للعبادة، تم إجراء العديد من الترتيبات؛ إذ وضعت السجادات التي نسجت خصيصًا للأماكن التي لا توجد فيها أعمال ترميم، بينما تُركت المنطقة المربعة الواقعة خلف المكان المخصص للمؤذن، فارغة ولم يوضع فيها السجاد.

وأوضح “يلماز” عن سبب ترك االمنطقة المربعة وداخلها دوائر بالقول: “لأنها مكان تتويج الأباطرة، ولهذا السبب تركت فارغة”.. مضيفًا بأن الدوائر الملونة الواقعة داخل مكان “تتويج الأباطرة” تضم عينات من الرخام المستخدم في بناء “آيا صوفيا”، ويتم تداول تفسيرات مختلفة حول المكان، لكنها لا تتطابق مع المعلومات التاريخية.

وفي السياق نفسه؛ أكّد الوزير “يلماز” أن الستارة التي تغطي اللوحات الجدارية في قبة المسجد ستغلق في أوقات الصلاة كما هو مخطط لها.

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعًا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

 

  • شارك

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *