‫الرئيسية‬ الأخبار في إطار حركات الاحتجاج المستمرة.. الشرطة الأميركية تعتقل العشرات في عدد من مدن الولايات المتحدة

في إطار حركات الاحتجاج المستمرة.. الشرطة الأميركية تعتقل العشرات في عدد من مدن الولايات المتحدة

واعد|| أعلنت الشرطة الأميركية اعتقال العشرات وإصابة العديد من رجالها في اشتباكات جرت أثناء ما توصف بأنها أكبر احتجاجات لحركة “حياة السود مهمة” في عدد من المدن الأميريكية، ولاسيما ولاية “أوريغون”.

وتؤكد تقاير صحفية أن الشرطة استخدمت القنابل الضوئية وغاز الفلفل لصد متظاهرين في مدينة “سياتل” الواقعة في ولاية واشنطن والتي انضمت إلى حركة احتجاجية بدأت في مدينة “بورتلاند” ضد العنصرية، وقد تم نشر عناصر أمن فدراليين بأمر من الرئيس الأميركي “دونالد ترامب.

وبحسب مزاعم الشرطة فإن أفرادها استخدموا أسلحة غير مميتة في محاولات لتفريق آلاف المتظاهرين مساء أمس السبت في مدينة “سياتل”، بعد أن أُضرمت النار في موقع بناء بأحد مراكز احتجاز القصر ومحكمة في “كينغ كاونتي؛ وهو ما أدى إلى اعتقال 45 شخصًا، بينما أصيب 21 من أفراد الأمن بجروح جراء تعرضهم للرشق بالحجارة وقذائف ومتفجرات أخرى، ولكن تمكن معظمهم من العودة إلى العمل بعد تلقيهم العلاج.

وفي أثناء ذلك؛ شهدت كبرى مدن ولاية “أوريغون” ـ حيث تقام تجمعات احتجاجية منذ نحو شهرين ـ، صدامات جديدة بين متظاهرين والشرطة؛ إذ حاول متظاهرون في “بورتلاند” إنزال حاجز نصب أمام المحكمة الفدرالية، وردت قوات الأمن باستخدام الغاز المدمع بكثافة وفرقت الحشد.

وكانت حركة الاحتجاج في هذه المدينة الواقعة في شمالي غربي الولايات المتحدة، بدأت كما في جميع أنحاء البلاد والعالم بعد وفاة الأميركي الأسود “جورج فلويد” اختناقا تحت ركبة شرطي أبيض في مدينة “مينيابوليس”، وتوسعت مع وصول عناصر من الشرطة الفدرالية في منتصف يوليو/تموز الماضي إلى “بورتلاند”.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *