‫الرئيسية‬ الأخبار أمنية ميليشيات تعبث بقضاء “سنجار” شمالي العراق وتحذيرات من موجة “نزوح عكسي” للأهالي

ميليشيات تعبث بقضاء “سنجار” شمالي العراق وتحذيرات من موجة “نزوح عكسي” للأهالي

واعد|| أقرّ قائممقام قضاء “سنجار” بمحافظة نينوى شمالي العراق؛ بمخاطر تهدد أمن الأهالي الذين قد يضطرون للنزوح مجددًا بطريقة عكسية؛ جرّاء  ممارسات “الميليشيات الإيزيدية” التي أثرت بشكل كبير على الأوضاع الأمنية هناك.

وقال “محما خليل علي آغا” في تصريحات نشرت اليوم الأحد 26 تموز/يوليو 2020؛  إن احتمال حدوث هجرة عكسية للإيزيديين القاطنين في مناطق سنجار ومحيطها؛ ما يزال قائمًا، بسبب الأوضاع المزرية التي يعيشونها، في ظل عدم اهتمام محلي أو دولي بمعاناتهم التي يقاسونها، وعدم وجود فرص لتحسين ظروف معيشتهم الخدمية والسياسية والاقتصادية.

وبحسب “علي آغا”؛ فإن العديد من أهالي “سنجار” ممن كانوا نازحين منذ سنوات؛ عادوا طوعًا إلى مناطقهم، لكنهم لم يجدوا فيها سوى منازل مهدمة ولم يكن لهم سبيل إلا العيش في الخيم مرة أخرى أو تحمل مسؤولية السكن بإيجار.

وفي هذا السياق كشفت تقارير محلية عن أسباب هذه المعاناة مبينة أن “الميليشيات الإيزيدية” التي تفرض سطوتها على المنطقة مستمرة بالتجاوزات على أملاك المواطنين بقوّة السلاح، بموازاة  تواطؤ تبديه السلطات الحكومية والحزاب المتنفذة في عموم المحافظة.

ولفتت المصادر إلى ان تلك الميليشيات لا تكتفي بالتضييق على المدنيين فقط، بل تعمل على منع إيصال المساعدات الإنسانية وتعرقل تهيئة فرص تقديم الخدمات، على الرغم من ادعائها أن تعمل لصالح “خدمة المكون” الذي تنتسب له.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *