‫الرئيسية‬ الأخبار فلسطين: جيش الاحتلال يهدم مركزًا للحجر الصحي في الضفة الغربية

فلسطين: جيش الاحتلال يهدم مركزًا للحجر الصحي في الضفة الغربية

 واعد|| أقدم جيش الاحتلال الصهيوني على هدم مركز للحجر الصحي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، ومنزل قيد الإنشاء في منطقة “سلفيت” شمالها؛ بحجة البناء في أراض “تابعة للسيطرة الإسرائيلية”، كما ادعت وسائل إعلام صهيونية.

وتبلغ مساحة المركز الطبي الذي هدمه الجيش بالخليل؛ نحو 700 متر، وهو مكون من طابق واحد، بعدما كان من المقرر أن يُستخدم لإجراء فحص فيروس كورونا للقادمين للمدينة، واستضافتهم مؤقتُا، قبل نقلهم لمراكز الحجر.

من جهته؛ قال “رائد مِسوَدة” الذي تبرع بأرضه لبلدية الخليل لإقامة مركز الحجر الصحي: “إن المبنى يتم تجهيزه بالكامل منذ ثلاثة أشهر، ولم يبدأ العمل به بعد، وعند المراحل النهائية وقبل افتتاحه، لم يرق ذلك للاحتلال الذي يبدو أنه يسعى لزيادة انتشار الوباء في البلد، واقتلاع أصحابها منها”، مضيفًا بالقول: “تم تدمير المركز، وهذا دليل على أن الاحتلال الصهيوني غير معني بالحد من هذا الوباء الذي لا يعرف إسرائيليًا أو فلسطينيًا، لكن الغطرسة التي تلازم الاحتلال لا تعي ذلك”.

وبالتزامن مع الهدم في الخليل، هدمت الجرافات الصهيونية منزلاً قيد الإنشاء مكوّن من طابق واحد فقط في قرية “قراوة بني حسّان” في سلفيت شمال الضفة الغربية.. وقد أفاد شهود عيان بأن جيش الاحتلال هدم المنزل الذي كان صاحبه قد تسلّم إنذارًا بوقف البناء قبل عدة أشهر، بحجة عدم وجود ترخيص.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *