واعد|| تداول فلسطينيون صورًا مميزة توثق قيام الفنان الفلسطيني “جهاد الغول” بإبداع تحفة فنية رائعة بعد أن قام بإضافة لمسات فرشاته ومجسماته إلى بيت مهجور ليستحيل قطعة فنية تبهج القلوب والأبصار.

الغول (28 عامًا) بترت إحدى قدميه، عقب إصابته بغارة جوية صهيونية خلال العدوان على غزة عام 2008، حين كان يلعب مع أصدقائه شرق مخيم “البريح” للاجئين وسط قطاع غزة، كما فقد الغول سبعة من أصدقائه الذين كانوا معه لحظة القصف.

وكان الفنان الفلسطيني قد نشر مشاهد مصورة على حسابه في “فيس بوك” خلال مراحل العمل والتي استغرقت عدة أشهر، نقش خلالها مجسمات ورسومات فنية على جدران المنزل.

وعد مغردون أن الإنجاز الذي حققه الغول يدل على أن قوة الإرادة والإبداع بإمكانها هزم كافة الظروف القاهرة.

  • شارك

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *