واعد|| أشار تقرير صادر عن معهد القياسات الصحية والتقويم في جامعة “واشنطن”  أن ‏عدد الأطفال الذين يولدون يقل بطريقة مذهلة، وأن جميع الدول تقريبًا سوف تشهد نقصًا في عدد السكان خلال السنوات المقبلة.

توقعات هيكل عمر السكان العالمي في عام 2017 وفي عام 2100 

‏وأوضحت الدراسة أن دولًا عديدة سيصل  عدد السكان فيها إلى النصف بحلول نهاية القرن الحالي، فمثلًا في اليابان من المتوقع أن ينخفض عدد السكان فيها من ١٢٨ إلى ٥٣ مليون، وحددت الدراسة أسباب كثيرة أهمها اتجاه المرأة للتعليم والعمل ومنع الحمل.

وبحسب التقرير فإنه بحلول عام ٢١٠٠ يتوقع التالي:
‏إيطاليا من ٦١ مليون إلى ٢٨ مليون
‏الهند من ١.٤ تقريبًا إلى ٧٣٢ مليون

‏ومن الدول التي ستشهد تغيرًا كبيرًا: أسبانيا، والبرتغال، وتايلاند، وكوريا الجنوبية حيث سينخفض فيها عدد السكان إلى النصف أيضًا.

عدد البالغين في سن العمل من 1950 إلى 2100 في السيناريو المرجعي في البلدان العشرة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في عام2018

إن فهم الأنماط المحتملة لمستويات السكان في المستقبل أمر مهم لتوقع وتخطيط الهياكل العمرية المتغيرة واحتياجات الموارد والرعاية الصحية، كذلك فإنه من شأن فهم التغيير في حجم السكان والبنية العمرية آثار اقتصادية واجتماعية وجيوسياسية عميقة في العديد من البلدان.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *