‫الرئيسية‬ الأخبار أمنية منتدى أبحاث أميركي: نفاق الميليشيات يُجبر حكومة بغداد على مخاطرة سياسية كبيرة

منتدى أبحاث أميركي: نفاق الميليشيات يُجبر حكومة بغداد على مخاطرة سياسية كبيرة

واعد ـ متابعات|| كشف تقرير لمنتدى أبحاث أميركي متخصص في شؤون الأمن والسياسة؛ أن رئيس حكومة بغداد “مصطفى الكاظمي” متورّط بمخاطرة سياسية كبيرة، في ظل الانتهاكات المحلية التي تمارسها المليشيات الموالية لإيران، وجرائم حقوق الإنسان المتورطة بها.

وسلّط التقرير ـ الذي أعده منتدى “just security” ومقرّه مدينة “نيويورك” ـ الضوء على نفاق الميليشيات في العراق التي تحاول استغلال وضعها الحالي باعتبارها جزءًا من أجهزة الدولة متمثلاً بـ”هيئة الحشد الشعبي”؛ لتنتهك بشكل متكرر قوانين الدولة وحقوق مواطنيها.

وحث التقرير “التحالف الدولي” على دعم جهود التصدي للميليشيات وكبح جماحها؛ في وقت لم يصدر عن التحالف تعليق حيال هذا الموضوع، لاسيما وأنه داعم مباشر للحشد في عملياته العسكرية سواء بالتغطية الجوية أو الدعم اللوجستي.

وبحسب التقرير؛ فإنه في حال تم اتخاذ إجراءات حازمة تجاه مجاميع وفصائل الميليشيات التي تدين باولاء لإيران؛ فإنها ستُجبر إما على تنظيف تصرفاتها والخضوع للإصلاح، أو المخاطرة بالملاحقة القضائية وخسارة مكاسبها السياسية التي تحققت في السنوات الأخيرة.

وتطرّق تقرير منتدى الأبحاث إلى حادثة اعتقال عناصر من ميليشيا “حزب الله” في وقت سابق من الشهر الماضي، محذرًا من احتمال انتشار العنف على نطاق واسع في العراق في المستقبل.. مشيرًا إلى إجراءات “الكاظمي” وحكومته التي عملت “تسوية” مع قادة الميليشيا وأطلقت سراح أغلب من أوقفتهم من أفرادها؛ لافتًا إلى أن ذلك من شأنه زيادة  شبح لجوء الميليشيات إلى القوة المباشرة والمفتوحة ضد الحكومة في حال قيامها بعمليات إنفاذ قانون في المستقبل.

  

المصدر: الحرّة

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *