‫الرئيسية‬ الأخبار اقتصاد تحقيق الاكتفاء الذاتي من محصول القمح في العراق ومخاوف من محاولات استهداف إيرانية لمخازن الحبوب

تحقيق الاكتفاء الذاتي من محصول القمح في العراق ومخاوف من محاولات استهداف إيرانية لمخازن الحبوب

واعد|| أعلنت وزارة التجارة في حكومة بغداد تحقيق الاكتفاء الذاتي من محصول القمح (الحنطة) أمس السبت 11 تموز/يوليو 2020؛ بعد شراء ما يزيد  4.5 ملايين طن من السوق المحلي.، وفقًا لما أكّده المتحدث باسم الوزارة “محمد حنون” في بيان رسمي.

وبحسب تقارير اقتصادية؛ فإن العراق يحتاج إلى 4.2 ملايين طن سنويًا، للوصول مرحلة الاكتفاء الذاتي من محصول القمح، يضاف إليها مليون طن مستورد لأغراض تحسين الجودة، بخلطه مع القمح المحلي، بحسب الوزارة نفسها.

ويأتي إعلان الوصول إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي، رغم تعرض مساحات واسعة من حقول القمح للحرق، قبل حصادها في محافظات وسط وجنوب وشمال البلاد، في الوقت الذي تتنامى المخاوف من حملة استهداف جديدة لمخازن الحبوب “السايلوات” في العراق؛ قد تنفذها الميليشيات المرتبطة بطهران؛ بهدف إجبار العراق على الاستيراد من إيران التي تخطط ـ بحسب مسوؤلين ـ لزيادة صادراتها منذ سنوات.

وسبق ان أعلن العراق تحقيق الاكتفاء الذاتي للعديد من المحاصيل الزراعية والثروة الحيوانية، لكن ذلك أعقبه تدمير ممنهج لتلك المحاصيل، قبل أن تغرق السوق العراقية بالمنتجات الإيرانية كبديل لما فقدته البلاد جرّاء هذا التدمير.

ومن أبرز الأحداث التي شهدها العراق من هذا القبيل؛ نفوق ملايين الأسماك بعد تلوث أحواض رعايتها، وإتلاف ملايين الأطنان من محصول الطماطم بشكل متعمد، فضلاً عن إحراق آلاف الدوانم من محقول محصولي الحنطة والشعير.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *