‫الرئيسية‬ الأخبار بنسبة تقترب من 60%.. أكثر من 7 ملايين شخص تعافوا من فيروس كورونا حول العالم

بنسبة تقترب من 60%.. أكثر من 7 ملايين شخص تعافوا من فيروس كورونا حول العالم

واعد|| أفادت تقارير طبية نشرت السبت 11 تموز/يوليو 2020؛ بتعافي 7.366.488 مليون شخص من فيروس كورونا المستجد من أصل 12.630.872 مليون في العالم، منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر 2019، وفق إحصائيات استندت إلى مصادر رسميّة.

وتشير هذه الإحصائية إلى أن ما نسبته تفوق الـ 58% من المصابين المسجّلين تماثلوا للشفاء من الإصابة بالفيروس الذي أودى بما لا يقلّ عن 566.888 مليون شخص في 196 بلدًا ومنطقة منذ بدء تفشّيه.. لكن هذه الأرقام لا تعكس حقائق الحكاية كلّها؛ إذ إنّ دولاً عدّة لا تُجري فحوصًا إلاّ للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبّع مخالطي المصابين؛ مما يعطي انطباعة باحتمال أن تكون نسبة التعافي أكبر من ذلك.

وبحسب آخر تعداد أجري مساء الخميس الماضي؛ فقد تم إحصاء 5,112 وفاة و224,319 إصابة إضافية في العالم، والدول التي سجّلت أكبر عدد من الوفيات الإضافية هي البرازيل بـ 1220 ثم الولايات المتّحدة بـ 739، فالمكسيك بواقع 730 حالة.

وتعد الولايات المتّحدة التي سُجّلت فيها أوّل وفاة بالفيروس المستجد مطلع شهر شباط/فبراير الماضي؛ هي البلد الأكثر تضررًا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 133,542 وفاة من أصل 3,144,472 إصابة، فيما شُفي ما لا يقلّ عن 969,111 شخصًا هناك.. وتأتي البرازيل في المرتبة الثانية من حيث حجم الأضرار بعد أميركا؛ إذ سُجلت فيها 69,184 وفاة منذ بدء التفشي، تليها المملكة المتّحدة بتسجيلها 44,650 وفاة، وإيطاليا بـ 34,938 وفاة، ثم المكسيك بـ 33,526 وفاة.

وبلجيكا هي البلد الذي سجّل أكبر عدد من الوفيات قياسًا إلى عدد السكان مع 84 وفاة لكلّ مئة ألف شخص، تليها المملكة المتحدة  بـ66 وفاة ، وإسبانيا بـ 61 وفاة، وإيطاليا بـ58 وفاة، والسويد بـ 55 وفاة.

وتشير التقارير إلى أن هذه الحصيلة أعدّت استنادًا إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالات الصحافة العالمية مستقاة من السلطات الوطنيّة المختصّة، وإلى معلومات نشرتها منظّمة الصحّة العالميّة.. وبسبب عمليّات تصحيح الأرقام التي تُجريها السلطات أو النشر المتأخّر للبيانات، فقد تتباين الزيادات في الساعات الأربع والعشرين الماضية مع أرقام اليوم السابق.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *