‫الرئيسية‬ الأخبار لانعدام مهنيتها وعدم جدوى قراراتها.. دعوات لإلغاء لجنة الصحة والسلامة في العراق

لانعدام مهنيتها وعدم جدوى قراراتها.. دعوات لإلغاء لجنة الصحة والسلامة في العراق

واعد|| كشفت مصادر في مجلس النوّاب عن تزايد المطالب بإلغاء “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية” في العراق؛ بسبب عدم جدوى قراراتها، وابتعادها عن المهنية في التصدي لوباء كورونا.

ونسبت الأنباء الصحفية للنائب “جمال المحمداوي” اعترافه بأن اللجنة التي توصف بأنها غير مؤهلة للقيام بالأعمال اللازمة في ظل الأزمة الحالية التي يشهدها قطاع الصحة في البلاد، تم اتخاذ قرار تشكيلها أثناء أيام ما تعرف بـ”الغياب الطوعي” لرئيس مجلس الوزراء السابق.

وبحسب “المحمداوي” فإن المعالجات اللازمة في ظل جائحة كورونا؛ تحتاج إلى خبراء وفريق تخصصي بالأوبئة؛ لاعطاء استشارات علمية ومهنية ذات قيمة نابعة من المؤسسات الصحية والأكاديمية، لافتًا إلى أن ذلك غير متوفر في العراق.

ويقرّ النائب بأن القرارات الأخيرة ومنها: إغلاق العيادات الطبية الخاصة مع عدم توفير البديل الآمن والملائم؛ بسبب الازدحام الكبير على مراجعة المستشفيات، والخوف من العدوى للمراجعين غير المصابين بالفيروس؛ تكشف عن مدى غياب الرؤية العملية والمهنية لإدارة الأزمة، فضلاً عن التخبط في توفير الحماية اللازمة للاطباء والكوادر الصحية وتوفير المستلزمات الطبية المناسبة للمواطنين.

وشهدت الأيام القليلة الماضية قرارات مثيرة للجدل تتعلق بأعضاء “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية”، لاسيما بعدما عيّنت حكومة بغداد فيها كلاً من “موفق الربيعي” و”حنان الفتلاوي” وهما شخصيتنا معروفتان بالتوجه الطائفي، والافتقار للمهنية، فضلاً عن تورطهما بملفات فساد كبيرة أثناء عضويتهما في مجلس النوّاب قبل سنوات.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *