‫الرئيسية‬ الأخبار مع تفشي كورونا وقلّة المراكز الصحية والمشافي.. النظام الصحي في كركوك ماضٍ نحو الانهيار

مع تفشي كورونا وقلّة المراكز الصحية والمشافي.. النظام الصحي في كركوك ماضٍ نحو الانهيار

واعد|| أقرّت لجنة حقوق الإنسان في مجلس النوّاب؛ بأن النظام الصحي في كركوك شمالي العراق ماضٍ إلى الانهيار؛ في الوقت الذي تتزايد الإصابات بفيروس كورونا، مع شبه انعدام في الرعاية الصحية المعتبرة، فضلاً عن قلّة المشافي والمراكز الطبيّة.

وأشار “أرشد الصالحي” رئيس اللجنة المذكورة إلى ارتفاع إصابات فيروس كورونا في كركوك، مؤكدًا تسجيل بين 5 و10 وفيات يوميًا جراء الفيروس؛ بسبب النقص في المستشفيات والمراكز الصحية؛ لافتًا إلى أن المستشفيات هناك لا تستطيع حتى توفير أسطوانات الأوكسجين لمرضى كورونا.

وتأثرت البنية التحتية الصحية في كركوك بشكل سلبي جراء الفساد والاضطرابات الأمنية، في وقت أقر الصالحي بأن طاولة إدارة الأزمة في كركوك فشلت في مكافحة كورونا، وهو ما يبعث على القلق من احتمال وقوع حالات موت جماعية.

 وبحسب آخر محصلة ـ السبت 4 تموز/يوليو 2020 ـ بلغت إصابات كورونا في العراق 58 ألفًا و354 حالة، توفي منهم 2368 شخصًا، وتعافى 31 ألفا و77، مصابًا، وذلك بحسب موقع “worldometer” المتخصص برصد ضحايا الفيروس عالميًا.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *