‫الرئيسية‬ الأخبار أمنية ضغطت لإطلاق سراح عناصرها.. الميليشيات تواصل فرض سطوتها على حكومة بغداد

ضغطت لإطلاق سراح عناصرها.. الميليشيات تواصل فرض سطوتها على حكومة بغداد

واعد|| كشف موقع “ذي ناشيونال” الأميركي أن زعماء الأحزاب والميليشيات المرتبطة بإيران؛ مارسوا كل أنواع الضغوط للإفراج عن عناصر ميليشيا “حزب الله” الذين احتجزتهم السلطات الحكومية في العراق عملية مداهمة لمقرّهم جنوبي العاصمة بغداد أواخر الأسبوع الماضي .

وأوضح الموقع أنه في الوقت الذي أطلقت فيه السلطات القضائية سراح أفراد الميليشيا بحجة “عدم كفاية الأدلة”؛ أنتشر نحو 5000 عنصر مسلح من “الحشد الشعبي” داخل المنطقة الخضراء وأبدوا استعدادهم لمهاجمة مؤسسات الدولة، مبينًا أن ميليشيا “حزب الله” وحلفاءها عدّوا تلك الخطوة بمثابة انتصار على الحكومة رغم وجود مذكرات قضائية بحق من وصفتهم الحكومة نفسها بـ”الخارجين عن القانون” .

من جهتها؛ قالت صحيفة “المونيتور” الأميركية؛ إن قرار دمج فصائل “الحشد الشعبي” داخل المؤسسة العسكرية في العراق لم يحرز أي تقدم رغم مرور عام على إعلانه، مما يؤشر على ضعف الحكومة.. مضيفة أن زعماء الميليشيات يقاومون قرار الاندماج ويتحدّون الحكومة بطرق متعددة.

وأشارت الصحيفة إلى المشهد اللافت عندما أهانت العناصر المفرج عنها مؤخرًا صورة رئيس الوزراء “مصطفى الكاظمي” والذي من المفترض أن متسنم منصب القائد العام للقوات المسلحة، مستغربة سماح الكاظمي إطلاق سراحهم رغم وجود معلومات تؤكد نيتهم في استهداف مواقع حساسة وبعثات دبلوماسية أجنبية، الأمر الذي يجعل من هذه التطورات مبررًا لفقدان ثقة المجتمع الدولي في حكومة بغداد.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *