‫الرئيسية‬ الأخبار  بخلاف ما روجت له مصادر مجهولة.. حكومة بغداد لا تنوي رفع صور رموز إيران من شوارع العراق وساحاته العامة

 بخلاف ما روجت له مصادر مجهولة.. حكومة بغداد لا تنوي رفع صور رموز إيران من شوارع العراق وساحاته العامة

واعد ـ متابعات|| تناقلت مصادر مجهولة أنباءً تزعم أن السلطات الحكومية تنوي رفع صور المسؤولين الإيرانيين ورموزهم الدينية من شوارع العراق وساحاته العامة، لكن سرعان ما تبين عدم مصداقيتها في هذا الموضوع.

وتؤكد وكالة الصحافة الفرنسية أنه لم يصدر عن رئيس الحكومة في بغداد أي قرار بشأن إزالة صور “خامنئي” و”سليماني” من ساحات العراق وشوارعه، كما لم تنقل أي من وسائل الإعلام المحليّة خبرًا من هذا النوع، في الوقت الذي تُظهر سياسات الحكومة توافقًا تامًا مع طهران ورضوخًا لميليشياتها التي باتت متحكمة في المشهدين الأمني والسياسي.

وعمدت فصائل الميليشيات والعديد من أحزاب السلطة الطائفية إلى وضع صور رموز أيرانية وشخصيات معادية للعراق في الساحات العامة ببغداد والعديد من المحافظات، فضلاً عن تسمية الشوارع والمناطق والمباني بأسماء شخصيات إيرانية كنوع من فرض التطبيع على العراقيين.

روجت مصادر مجهولة هذه الصورة على أنها قرار حكومي بالإزالة، في حين أنها التقطت أثناء تثبيتها سنة 2015

وكانت مصادر وحسابات في مواقع التواصل الإلكتروني مجهولة الهويات؛ قد زعمت في وقت سابق ـ بناءً على صورة قديمة ـ أن حكومة بغداد تعتزم غزالة هذا النوع من الصور، بيد أن الصورة التي اعتمدت عليها تلك المصادر تعود إلى سنة 2015؛ تم وضعها  أثناء تسمية شارع مطار مدينة النجف باسم “شارع الخميني”.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *