‫الرئيسية‬ مميز أزمة فيسبوك.. شركات كبرى توقف اعلاناتها وخسائر بالمليارات

أزمة فيسبوك.. شركات كبرى توقف اعلاناتها وخسائر بالمليارات

واعد|| قطعت شركات عالمية عديدة تعاونها مع شركة “فيس بوك” عن طريق إيقاف نشر إعلاناتها على منصتيها: “فيس بوك وانستغرام”، معلنة بذلك انضمامها لحملة مقاطعة الشركة احتجاجًا على فشلها في وقف انتشار الكراهية.

هذا القرار جاء على خلفية إطلاق أحد التحالفات المدنية والذي يضم رابطة مكافحة التشهير والرابطة الوطنية للنهوض بالملوّنين، حملة #StopHateForProfit، أي “أوقفوا الكراهية من أجل الأرباح” الأسبوع الماضي داعيًا الشركات الكبرى إلى التوقف مؤقتًا عن الإعلان على فيس بوك، مشيرًا إلى “فشل الشركة المتكرر في معالجة الانتشار الواسع للكراهية على منصاتها، وفي غضون أيام، أعلن تجار تجزئة كبار عن انضمامهم للحملة لتتبعهم بعد ذلك العديد من العلامات التجارية الأخرى.

“ستاربكس” وهي سادس أكبر معلن على فيسبوك، أعلنت مطلع الأسبوع الجاري إنها ستوقف جميع إعلانات وسائل الإعلام الاجتماعية مؤقتًا، رغم أنها لم تربط الإجراء مباشرة مع حملة #StopHateForProfit.

إدارة الموقع صرحت بدورها على لسان “كارولين إيفرسون” نائب رئيس مجموعة الأعمال العالمية في فيسبوك إن الشركة تحترم وبشدة أي قرار متعلق بعلامة تجارية، وإنهم الآن يركزون على إزالة خطاب الكراهية وتقديم معلومات تصويت هامة، وبأن المحادثات مع المسوقين ومنظمات الحقوق المدنية تدور حول كيف يمكن التعاون لنصبح معًا قوة من أجل الخير.

وأعقب ذلك إعلان الشركة توسيع تعريفها لخطاب الكراهية المحظور، وأضافت إليه فقرة تنص على عدم السماح بأي إعلانات تصف فئة سكانية أخرى بأنها خطيرة.

هذه الأحداث العصيبة التي تمر بها منصة التواصل الاجتماعي أدت إلى تراجع ثروة “مارك زوكربيرج” المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة بقيمة 7.2 مليار دولار، على خلفية انخفاض سهم فيس بوك بنسبة 8.3% الجمعة الماضية، وهو أكبر انخفاض للسهم في 3 أشهر.

يذكر إن عددًا من كبريات العلامات التجارية الغذائية مثل هيرشيز (Heryshey’s) و”كوكاكولا” وشركات السيارات مثل “هوندا” انضمت للحملة وأعلنت مقاطعة فيس بوك ومن المحتمل أن تتوسع القائمة في الأيام القليلة القادمة.

 

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *