‫الرئيسية‬ الأخبار اقتصاد السفارة البريطانية في بغداد: لا يمكن التغلب على التحديات الاقتصادية بوجود الميليشيات

السفارة البريطانية في بغداد: لا يمكن التغلب على التحديات الاقتصادية بوجود الميليشيات

واعد|| قال السفير البريطاني لدى حكومة بغداد “ستيفن هايكي”: إنه لا يمكن توفر الاستثمارات بالعراق في ظل وجود الميليشيات والجماعات المسلحة خارج إطار الدولة.

وأوضح “هايكي” في تصريحات نشرها على حسابه في موقع تويتر السبت 27 حزيران/يونيو 2020؛ ان المشاكل الأمنية عائق أمام فرص التغلب على التحديات الاقتصادية التي تواجه أي دولة، مضيفًا بالقول: “طالما هناك انعدام للأمن ووجود للجماعات المسلحة التي تعمل خارج سيطرة الدولة، فلن يتوفر الاستثمار وفرص العمل والنمو الإقتصادي الذي يستحقه العراقيون”.

وتأتي تصريحات السفير البريطاني، في ظل تعويل حكومي على توسيع دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حجم استثماراتها في العراق لمواجهة الأزمة المالية التي عصفت بالبلاد بعد تراجع أسعار النفط عالميًا، بالتزامن مع التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة كورونا.

تصريحات “هايكي” جاءت موازية لتطورات أمنية على الساحة العراقية؛ بعدما اعتقلت القوّات الحكومية عددًا من أفراد ميليشيا “حزب الله” المدعومة من إيران، أثناء عملية مداهمة لمقرها غربي بغداد ليلة الجمعة الماضية، بعد ثوبت تورطهم بشن هجمات صاروخية تستهدف “المنطقة الخضراء”، وسط العاصمة.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *