‫الرئيسية‬ الأخبار أخفى إصابته بفيروس كورونا.. نائب “عراقي” يسبب أزمة صحية في منطقة سكنه بالعاصمة الأردنية

أخفى إصابته بفيروس كورونا.. نائب “عراقي” يسبب أزمة صحية في منطقة سكنه بالعاصمة الأردنية

واعد|| أفادت مصادر صحفية أردنية بأن السلطات الصحيّة عزلت بناية يسكن فيها عضو مجلس النوّاب في العراق “عادل خميس المحلاوي” الذي دخل العاصمة عمّان على متن طائرة خاصة مستغلاً جواز سفره الدبلوماسي، رغم إصابته بفيروس كورونا.

وأكّدت المصادر أن وزير الصحة الأردني “سعد جابر” وجه بحجر بناية سكنية في حي الصالحين، قرب كلية الخوارزمي في منطقة خلدا بالعاصمة عمّان، بسبب إصابة النائب “العراقي” الذي يقطنها بالفيروس؛ وذلك تمهيدًا لتمكين فرق التقصي الوبائي من فحص المخالطين، ومنع انتشار العدوى.

وكانت مصادر طبيّة أردنية قد أعلنت في وقت سباق من يوم الخميس 25 حزيران/يونيو إصابة المحلاوي بفيروس كورونا، ما تطلب نقله إلى مستشفى الأمير حمزة، وإدخاله إلى قسم العزل الصحي.. وبحسب شهود عيان من الجيران وسكان البناية؛ فإن النائب المذكور خالط الساكنين وصنع وليمة جمع فيها عددًا من الشخصيات بشكل سري، وأخفى إصابته بالفيروس على الرغم من أن البروتوكول الصحي يقتضي إجراء فحص قبل 72 ساعة من موعد السفر.

وسبق لمصادر رسمية في  مجلس النوّاب بالعراق قد أعلنت إصابة 25 نائبًا وموظفًا في المجلس؛ تكفل رئيس الأخير “محمد الحلبوسي” بحجز مشفى خاص لهم بالعاصمة الأردنية لعلاجهم، في الوقتالذي يعناي آلاف العراقيين من تداعيات الإصابة وتفشي العدوى بسبب رداءة الخدمات الطبية في العراق، وانهيار القطاع الصحي الذي تسبب بتفاقم الأزمة.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *