‫الرئيسية‬ الأخبار اقتصاد استغلالاً للأزمة المالية.. اعترافات نيابية بعزم حكومة بغداد على بيع ميناء الفاو

استغلالاً للأزمة المالية.. اعترافات نيابية بعزم حكومة بغداد على بيع ميناء الفاو

واعد|| اعترفت عضو مجلس النوّاب “عالية نصيف” بأن حكومة بغداد باتت بصدد الاستجابة لمحاولات كويتية تقضي بربط ميناء مبارك الكويتي بالقناة العراقية الجافة جنوبي البلاد، مقابل وعود كويتية بإعطائها أموالاً من “مؤتمر المانحين” الذي لم يكتب له النجاح؛ وهو ما يعني القضاء نهائيًا على ميناء الفاو، وتعطيل قسم كبير من حركة التجارة العراقية.

وذكر بيان صادر عن نصيف تناقلته وسائل الإعلام العراقية؛ أن وزير الخارجية الكويتي الذي زار العراق مؤخرًا جاء يحمل في جعبته مقترح شراء موافقة الحكومة على هذه الفكرة؛ ووصف البيان هذا الإجراء بأنه “بيع ميناء الفاو”، استغلالاً لأزمة العراق المالية الحالية.

وكشفت تصريحات نصيّف في هذا الشأن نمطًا آخر من الصراعات والخلافات بين شركاء العملية السياسية، إذ قالت تعقيبًا على عزم السلطات الحكومية الموافقة على المقترح الكويتي: “إن المسؤولين في الحكومة يسعون إلى أن يجعلوا من أنفسهم أبطالاً من خلال الحصول على مليارات الدولارات من الكويت لإيهام الشارع بأنهم نجحوا في تجاوز الأزمة المالية” واصفة إيّاهم بـ”الخونة”.

 والقناة الجافة العراقية في جنوبي البلاد؛ هي طريق يربط بين موانئ العراق ولاسيما ميناء الفاو، وأماكن تحميل أو خزن البضائع، وتعد منطلقًا مهمًا للتوريد أو التصدير إلى أماكن أخرى، مما يعطيها أهمية اقتصادية واستثمارية.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *