‫الرئيسية‬ الأخبار نائب كردي: 200 ألف متقاعد في “كردستان العراق” يستلمون رواتب غير قانونية

نائب كردي: 200 ألف متقاعد في “كردستان العراق” يستلمون رواتب غير قانونية

واعد|| اعترف النائب الكردي “سركوت شمس الدين” الذي يشغل منصب رئيس “كتلة المستقبل” في مجلس النوّاب؛ عن وجود 200 ألف متقاعد عسكري في “كردستان العراق”، يستلمون رواتب غير قانونية.

وقال “شمس الدين” في تصريحات نقلتها مؤخرًا وسائل إعلام محليّة: “هناك 200 ألف متقاعد يستلمون رواتب من البيشمركة والمؤسسات العسكرية على اعتبار انهم قاتلوا النظام السابق وهذا غير صحيح وأغلب الذين شاركوا في القتال هم بلا حقوق”.

وأضاف النائب، بأن السلطات في “كردستان” تستغل وضع بغداد السياسي المضطرب للاستمرار في عمليات الفساد، مشيرًا إلى أن الحكومة الاتحادية غير قادرة على محاسبته لأنها لا تمتلك بيانات واضحة عن عدد المتقاعدين المدنيين والعسكريين.

وسبق لهذا النائب تصريحات مماثلة حينما أقر بوجود 300 ألف موظفي في “كردستان العراق” يستلمون رواتب بطريقة غير قانونية، فضلاً عن عدم شمولهم بالاستقطاعات.. موضحًا أن كل واحد من أولئك الموظفين الفضائيين تخصص له رواتب مزدوجة، أو ثلاثة رواتب في وقت واحد، وهي: تقاعد بيشمركة، وراتب حزبي، وراتب من الحكومة كونه موظفًا فيها.

وأضاف “شمس الدين” بأن هذه الأعداد هي تقريبية، تم الحصول عليها بجهد ذاتي من خلال وسائل الإعلام أو عن طريق نوّاب “برلمان الإقليم”، مشيراً إلى أن الحزبين الرئيسيين في “كردستان” ولاسيما “الديمقراطي” منهما؛ يفعل كل شيء من أجل استمرار سلطته، مشيرًا إلى أن حديث رئيس الحكومة في أربيل “مسرور بارزاني” عن الإصلاحات هي مجرد استهلاك أو لفت أنظار العالم الخارجي، على حد تعبيره.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *