‫الرئيسية‬ الأخبار بريطانيا تُغيّر تصنيف “كورونا” من الأوبئة المعدية إلى الأمراض العادية

بريطانيا تُغيّر تصنيف “كورونا” من الأوبئة المعدية إلى الأمراض العادية

واعد|| أعلنت المملكة المتحدة أن فيروس كورونا “كوفيد19”  لم يعد يصنّف من الأمراض المعدية عالية العواقب (وباء)؛ وذلك اعتبارًا من 19 آذار/مارس الماضي، وذلك في أعقاب مراجعات لأحدث المعلومات المتعلقة بالفيروس المستجد.

وكانت مجموعة “HCID” للصحة العامة قد قدّمت توصية مؤقتة في كانون الثاني/يناير 2020 لتصنيف فيروس كورونا (كوفيد 19) على أنه وباء؛ مستندة إلى النظر في معايير الأوبئة في المملكة المتحدة بشأن الفيروس والمرض ومقارنتها بالمعلومات المتاحة أثناء المراحل المبكرة من تفشيه.

وبعد أن عُرف المزيد عن فيروس كورونا، قامت هيئات الصحة العامة في المملكة المتحدة بمراجعة هذه المعلومات لتقرر  أن العديد من الميزات قد تغيرت الآن؛ إذ يتوفر على وجه الخصوص، المزيد من المعلومات حول معدلات الوفيات ـ وهي منخفضة بشكل عامـ، يرافقها  وعي إكلينيكي أكبر واختبار مختبري محدد وحساس، يستمر توافرها في الازدياد.

وبحسب اللجنة الاستشارية البريطانية؛ فإنه وبالنظر ملسببات الأمراض الخطرة (ACDP) فإن فيروس كورونا لم يعد يجب تصنيفه على أنه من الأوبئة المعدية.. مبينة أنه الحاجة ما تزال قائمة إلى استجابة وطنية منسقة، ولكن يتم تلبية ذلك من خلال استجابة فيروس كورونا (كوفيد 19) الحكومية.

وفي بريطانيا؛ لم تعد حالات الفيروس تدار من قبل مراكز علاج الأوبئة فقط، بل بات من الواجب على جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يديرون الحالات المحتملة والمؤكدة اتباع إرشادات العدوى والوقاية الوطنية المحدثة لـفيروس كورونا، والتي تحل محل جميع إرشادات (IPC )السابقة للفيروس.

ويتضمن هذا التوجيه تعليمات حول مجموعات معدات الحماية الشخصية المختلفة (PPE) المناسبة لسيناريوهات سريرية مختلفة.

 

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *