‫الرئيسية‬ الأخبار اقتصاد بعد أيام من منحها طهرانَ 400 مليون دولار.. حكومة بغداد تشتكي الإفلاس وعدم المقدرة على سداد رواتب الموظفين

بعد أيام من منحها طهرانَ 400 مليون دولار.. حكومة بغداد تشتكي الإفلاس وعدم المقدرة على سداد رواتب الموظفين

واعد||  قال المستشار المالي لحكومة بغداد “مظهر محمد صالح”؛ إن رئاسة الوزراء قررت سحب نحو مليار دولار من الخزين المالي لاتفاقية الصين لتسديد رواتب الموظفين لشهر حزيران/يونيو الجاري، وإن شهر تموز المقبل سيشهد افتقارًا تامًا للسيولة المالية.

وتأتي تصريحات المستشار بعد أيّام من منح حكومة الكاظمي 400 مليون دولار كدفعة أولى لإيران، وذلك أثناء زيارة وفد إيراني برئاسة وزير الطاقة؛ بحجة إبرام عقد جديد أمده سنتان بمزاعم تصدير الكهرباء إلى العراق.

وقال المستشار في تصريحات أدلى بها الثلاثاء 9 حزيران/يونيو 2020؛ إنه لا توجد سيولة مالية لدى الحكومة التي ستعتمد على سحب سيولة من البنوك الحكومية، بعد “اضطرارها” لسحب نحو مليار دولار كانت مخصصة لاتفاقية الصين؛ بهدف تسديد الرواتب.

وزعم صالح أنه تم تأجيل سداد ما أسماها ديونًا داخلية بنحو تريليون دينار، مضيفًا أن الحكومة تعاني عجزًا بنحو 4 تريليون دينار ضمن الحد الأدنى للأنفاق لتسديد الرواتب والمحطات الكهربائية والمستشفيات ومفردات البطاقة التموينية.

ولفت المستشار المالي للحكومة إلى أن شهر تموز/يوليو المقبل سيتم فيه سحب ودائع من مصارف الرشيد والمصرف التجاري والرافدين لتسديد الرواتب، فيما سيكون الشهر الذي يله دون أي سيولة مالية الأمر الذي يدعو إلى تدخل اقتصادي عاجل، على حد قوله.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *