‫الرئيسية‬ الأخبار “باقر قاليباف” رئيس البرلمان الإيراني.. المتشدد الأكثر فسادًا

“باقر قاليباف” رئيس البرلمان الإيراني.. المتشدد الأكثر فسادًا

واعد|| سلّط انتخاب الجنرال “محمد باقر قاليباف” ليكون رئيسًا لمجلس النواب الإيراني يوم الخميس الماضي 28 أيار/مايو 2020؛ الضوء على منهجية نظام الحكم في طهران، والتحولات المرتقبة في سياسته الخارجية ولاسيما ما يتعلق منها بسطوة إيران ونفوذها في دول الجوار.

وفي هذا الصدد؛ تقول مصادر صحفية أمريكية إن “قاليباف” الذي يوصف بأنه من طبقة الرجال المتشددين إيديولوجيًا وطائفيًا؛ يتمع بخبرة لا تقل عن 40 عامًا في الإدارة العسكرية والسياسية والاقتصادية والأمنية؛ إلا أنه ورغم ذلك معروف بتورطه في قضايا فساد مالي كبيرة، وفقًا لما نشره موقع “راديو فردا” المتخصص بالشؤون الإيرانية.

وبحسب الموقع فإن “قاليباف” الذي يُعد أول جنرال في الحرس الثوري الإيراني يتولى منصب عمدة للعاصمة طهران؛ بات أول جنرال ـ أيضًا ـ يتولى رئاسة مجلس النواب، وأول ضابط في الحرس الثوري يقود إحدى السلطات الثلاث في البلاد.

ومع صعوده إلى رئاسة المجلس، بات من شبه المؤكد أن قضايا الفساد المرتبطة بـ”قاليباف” أو بعائلته وحتّى بأصدقائه؛ لن تشهد أي تطور في ملفاتها؛ التي مضى عليها 15 عامًا و لم تقم أي جهة بمتابعتها، فضلاً عن عدم استدعاء أي أحد بخصوصها إلى المحكمة.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *