‫الرئيسية‬ الأخبار استطلاع للرأي: الإرادات الخارجية ونظام المحاصصة يتجهان بحكومة الكاظمي نحو الفشل

استطلاع للرأي: الإرادات الخارجية ونظام المحاصصة يتجهان بحكومة الكاظمي نحو الفشل

واعد|| أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة أنباء العراق الدولية ـ واعد؛ أن غالبية العراقيين يعتقدون أن حكومة بغداد بزعامة مصطفى الكاظمي؛ تخضع لإرادات خارجية تتحكم بها، وهو ما سيقودها نحو الفشل.

وتتجه جميع التوقعات نحو فشل الحكومة “الجديدة” بعدما بدأت مشوارها بقمع المتظاهرين في بغداد وعدد من مدن جنوبي العراق؛ وقد عزا أغلب المشاركين في الاستطلاع هذا الأمر إلى تبعية النظام الحاكم في العراق إلى إرادات دولية وإقليمية، في إشارة إلى الولايات المتحدة وإيران في المقام الأول، حيث تتبادل واشنطن وطهران مصالحهما من خلال العملية السياسية.

واتجه رأي قسم من المشاركين في استطلاع الوكالة إلى أن الفشل المتوقع لحكومة الكاظمي؛ يعود إلى سبب مزدوج يتمثل ببنيتها على نظام المحاصصة الطائفية، بموازاة الفساد المستشري في كافة مؤسساتها والذي بات السمة الأكثر توصيفًا لحكومات العراق المتعاقبة بعد الاحتلال.

وكانت قوى وهيئات عراقية مختلفة قد وصفت حكومة الكاظمي بـ”الناقصة”؛ لأنها نالت ثقة مجلس النوّاب دون أن تكتمل حقائبها الوزارية مما اضطر الكاظمي نفسه لتولي بعض الوزارات، فضلاً عن تكليف وزراء آخرين بإدارة وزارات شاغرة بالوكالة.

نتائج استطلاع الرأي الذي أجرته وكالة واعد على مواقع التواصل الاجتماعي

 

 

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *