‫الرئيسية‬ الأخبار الولايات المتحدة: مقتل باحث أمريكي من أصول صينية يجري أبحاثًا تتعلق بفيروس كورونا

الولايات المتحدة: مقتل باحث أمريكي من أصول صينية يجري أبحاثًا تتعلق بفيروس كورونا

واعد|| لقي باحث أمريكي من أصول صينية يعيش في ولاية “بنسلفانيا” في الولايات المتحدة الأمريكية؛ مصرعه في ظروف غامضة، تزامنت مع قرب اكتشافه نتائج مهمة للغاية تتعلق بفيروس كورونا.

ونقلت تقارير صحفية عن الشرطة المحلية قولها؛ إن الباحث “بينغ ليو” الذي يبلغ من العمر (37 عامًا) في المركز الطبي بجامعة “بيتسبرغ”، قتل في عملية اغتيال داخل منزله، يوم السبت الماضي؛ مدعية أن “رجلاً صينيًا يدعى هاو غو” دخل المنزل، وفتح النار عليه، مستهدفًا الرأس والرقبة والجذع، مما أدى إلى مصرعه.

 وزعمت الشرطة الأمريكية أن الجاني عاد إلى سيارته التي ركنها على بعد ميل واحد من مسرح الجريمة وقتل نفسه داخلها، معربة عن عدم استطاعتها “تحديد العلاقة بينهما أو التكهن بها”.. لكنها أشارت إلى أن الجريمة لم يتخللها سرقة أو فقدان أي شيء من منزل الباحث الصيني.

من جانبها، أعلنت جامعة “بيتسبرغ” أن “ليو كان أستاذًا مساعدًا في قسم بيولوجيا الحوسبة والأنظمة في الجامعة، وأنه كان على وشك الوصول إلى نتائج مهمة للغاية تجاه فهم الآليات الخلوية وراء الإصابة بعدوى كورونا، والسبب الخلوي للمضاعفات التي تحدث، موضحة أنه كان باحثًا متميزًا، حصل على احترام وتقدير العديد من الزملاء في هذا المجال، وقدم مساهمات فريدة في العلوم.

وفي السياق نفسه؛ قال قسم الباحث الصيني في الجامعة؛ إن ليو ـ الذي انضم إلى الجامعة قبل ست سنوات، وشارك في تأليف أكثر من كتاب وما يزيد على ثلاثين بحثًا وكسب سمعة كباحث متميز ـ كان قريبًا من تحقيق نتائج مهمة للغاية تتعلق بالفيروس التاجي، مما يجعل قضية قتله أكثر غموضًا.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *