‫الرئيسية‬ الأخبار الميثاق الوطني العراقي: الكاظمي لا يختلف عمن سبقه.. ووعوده كاذبة كشفها استخدام القوة المفرطة

الميثاق الوطني العراقي: الكاظمي لا يختلف عمن سبقه.. ووعوده كاذبة كشفها استخدام القوة المفرطة

واعد ـ متابعات|| قالت اللجنة العليا للميثاق الوطني العراقي؛ إن استمرار المسلسل الدموي باستهداف المتظاهرين في بغداد والناصرية وغيرها؛ يثبت كذب الوعود التي أطلقها رئيس الوزراء “الجديد” في العراق، باستمراره حكومته بالممارسات التعسفية والمجحفة بحق المتظاهرين.

وأوضح الميثاق في بيان أصدره الأحد العاشر من أيار/مايو 2020 أن قرارات الكاظمي هي امتنان بالحقوق وفشل مبكر في الأداء، مبينًا أن وعود حكومته الناقصة التي مُررت وفق أسس المحاصصة الطائفية والحزبية والميليشياوية التي دمرت العراق؛ تمثلت بقرارات ووعود جوفاء مستهلكة إعلاميًا، تأتي في ضمن سياسة تلميع الأشخاص الفاسدين، في محاولة لاعتبارها انجازًا كبيرًا وبداية قوية.

ووصفت لجنة الميثاق القرارات الحكومية “الجديدة” بأنها لا ترقى لمعالجة أدنى مستوى من المآسي التي يعانيها الشعب العراقي، لاسيما وأن هذه التصريحات أعقبها انتشار فريق إعلامي على صفحات التواصل الاجتماعي يدعو ثوار تشرين لإعطاء مهلة لرئيس الحكومة؛ في خطة مكشوفة لتسويف مطالب المتظاهرين، وهدر تضحيات الشباب العراقي.

وحث الميثاق الوطني العراقيين على استمرار الثورة ومساندتها ميدانيًا وإعلاميًا وسياسيًا؛ لإسقاط نظام المحاصصة والدم، مؤكدًا أن الوعود الحكومية الكاذبة اعتاد العراقيون سماعها، وأن تكرارها والعمل على ترويجها؛ محاولات عبثية لايمكنها أن تمر على الشعب العراقي.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *