‫الرئيسية‬ الأخبار اقتصاد المفوضية الأوروبية تتوقع حدوث ركود قياسي في 2020 بعد تفشي كورونا

المفوضية الأوروبية تتوقع حدوث ركود قياسي في 2020 بعد تفشي كورونا

واعد|| توقعت المفوضية الأوروبية حدوث ركود وصفته بالتاريخي في الاتحاد الأوروبي هذا العام، بعد تفشي وباء كوفيد-19 على نطاق واسع مخلفًا آثارًا على الاقتصاد بشكل عام.

وأكد المفوض الأوروبي للاقتصاد “باولو جنتيلوني” في تصريحات أدلى بها الأربعاء 6 أيار/مايو 2020؛  أن أوروبا تواجه صدمة اقتصادية غير مسبوقة منذ الكساد الكبير الذي حدث في 1929؛ مشيرًا إلى أن المفوضية تتوقع انخفاضًا قياسيًا في إجمالي الناتج الداخلي بنسبة (7,7%) في منطقة اليورو ثم انتعاشًا بنسبة (6,3% ) في عام 2021.

وأضاف “جينتلوني” بأن عمق الركود وقوة الانتعاش سيكونان متفاوتين حسب البلدان، تبعًا لسرعة رفع تدابير العزل وأهمية الخدمات في كل اقتصاد مثل السياحة والموارد المالية لكل دولة، مبينًا أن الدول التي ستسجل أسوأ ركود لها هذا العام، هي حسب التسلسل: اليونان (-9,7 %) وإيطاليا (-9,5 %) وإسبانيا (-9,4 %)، والتي تعد جميها من البلدان الأكثر اعتمادًا على قطاع السياحة.

وتقول المفوضية إنه في الوقت الحالي، “لا يمكننا سوى أن نحدد موقتًا حجم وخطورة صدمة فيروس كورونا المستجد على اقتصاداتنا”، وإن نتيجة هذا الركود التاريخي، يتوقع ارتفاع العجز العام في كل الدول الأعضاء في منطقة اليورو وأن تزداد ديونها بشكل كبير في 2020 قبل تحسن الوضع في 2021.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *