‫الرئيسية‬ الأخبار أمنية صواريخ تستهدف مقر “مكافحة الإرهاب” في محيط مطار بغداد

صواريخ تستهدف مقر “مكافحة الإرهاب” في محيط مطار بغداد

واعد|| سقطت ثلاثة صواريخ “كاتيوشا” فجر الأربعاء في محيط مطار بغداد الدولي المتوقف عن العمل منذ نحو شهر ونصف الشهر في إطار إجراءات الحد من تفشي جائحة كوفيد-19.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر ذات صلة  بالسلطات الحكومية في العراق قولها؛ إن هذا الهجوم ـ وهو الأول في محيط المطار، منذ الغارة التي شنتها واشنطن بطائرة من دون طيار في كانون الثاني/يناير وقتل فيها الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ـ  وقع قرابة الساعة الرابعة فجرًا واستهدف مقر قوات “مكافحة الإرهاب” حيث تتمركز فيها قوات أميركية.

وبحسب المصادر ؛ فإن الهجوم لم يؤد إلى وقوع ضحايا أو أضرار مادية، مكتفية بذلك دون بيان مزيد من التفاصيل ولاسيما بشأن الجهة المتورطة به.

ويشهد العراق منذ نحو شهر انخفاضًا في التوتر على أراضيه بين الأميركين والإيرانيين، مع توقف للهجمات الصاروخية والغارات الثأرية بينهما.. إلا أن خبراء حذروا من أن يكون الهدف من هذا الهدوء هو إعادة رص صفوف المعسكرين تحضيرًا لجولة جديدة من المواجهات.

مصادر صحفية نشرت صورًا للمنصة التي أطلقت الصواريخ منها على مشارف بغداد

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *