‫الرئيسية‬ الأخبار أمنية مركز توثيق الجرائم: السلطات الحكومية في العراق صعّدت من انتهاكاتها بحق الصحفيين

مركز توثيق الجرائم: السلطات الحكومية في العراق صعّدت من انتهاكاتها بحق الصحفيين

واعد|| أكّد المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب؛ أن السلطات الحكومية في العراق مارست مزيدًا من الانتهاكات بحق الصحفيين، وأنها تواصل تضييق الخناق على حريّة الصحافة في البلاد، ولاسيما في ظل المظاهرات وحركات الاحتجاج التي شهدتها ثورة تشرين.

وقال عمر الفرحان مدير المركز في تصريح خاص لوكالة واعد؛ إن الأرقام التي نشرتها جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق؛ تظهر حجمًا كبيرًا جدًا من الانتهاكات التي تعرّض لها الصحفيون أثناء تغطيتهم المظاهرات الأخيرة في البلاد.

وأشار الفرحان إلى أن ثلاثة صحفيين على الأقل قتلوا خلال الأسابيع الماضية، بالتزامن مع اختطاف أربعة آخرين غيّبتهم الميليشيات في أمكان مجهولة، وما يزال مصيرهم غير معلوم حتى الآن، فضلاً عن اعتقال أجهزة الأمن الحكومية ما يزيد عن عشر صحفيين في المدة نفسها.

وتشير تقارير صحفية وشهادات ناشطين إلى أن الميليشيات والأجهزة الحكومية اعتدت بالضرب والتنكيل على أكثر من 90 صحفيًا وإعلاميًا في الأسابيع القليلة الماضية وقد طالت عددًا منهم إصابات بالغة الخطورة، وذلك بما يتصل بتغطية المظاهرات في العاصمة بغداد وأرجاء أخرى من البلاد، علاوة على تهديد ما يزيد عن 30 آخرين بالقتل والتصفية الجسدية.

شارك