واعد ـ متابعات|| أظهرت صور نشرها ناشطون الإثنين 23 آذار/مارس 2020؛ نموذجًا لمواقف مشرقة من تكافل العراقيين في أوقات الأزمات، ولاسيما في ظل وجود جائحة كورونا التي أجبرت الناس على المكوث في المنازل، والانقطاع عن أعمالهم اليومية. 

وفي مشهد مألوف لدى المجتمع العراقي الذي سبق له أن خاض مشكلات معقدة وأزمات اقتصادية وصحية  على مدى عقود طويلة وتجاوزها بصبره وتكافله، تظهر خطوة إيجابية بادر بها رجل في إحدى مدن العراق؛ كان قد عزم التوجه إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة؛ ولكن بسبب تفشي فيروس كورونا، وتعليق العمرة والسفر والتنقل؛ قرر أن يتبرع بمبلغ الرحلة وتكاليفها ويحوّله إلى مساعدات للعائلات الفقيرة في مدينته. 

^^^