‫الرئيسية‬ الأخبار تزايد حالات الإنتحار في محافظة دهوك

تزايد حالات الإنتحار في محافظة دهوك

بات الانتحار ظاهرة تحصد العديد من أرواح الشباب في العراق باستمرار، بعدما كان نادر الحدوث وسط مجتمع عشائري يتمسك بالتقاليد والأعراف والذي يرفض مثل تلك الممارسات. وبحسب إحصائيات نشطاء ومنظمات حقوقية وإنسانية، لا يكاد يمر شهر واحد من دون تسجيل حالة انتحار أو أكثر في إحدى المدن العراقية، لا سيما وسط وجنوب البلاد.

وتزايدت في السنوات الأخيرة حالات الانتحار وبالأخص في صفوف الشباب العراقي، حتى وصلت إلى مستويات خطيرة أثارت قلق ومخاوف بعض الجهات والمنظمات الإنسانية، وتعود أسباب الانتحار بحسب السكان إلى حالة الإحباط الكبير الذي يعاني منه الشاب العراقي في ظل استمرار الخلافات والصراعات الحزبية، التي أثرت سلبا على واقع الحياة في هذا البلد الذي أصبح يعاني من استفحال الأزمات والمشكلات الاجتماعية والأمنية والاقتصادية.

من جهته، أكد معاون محافظ دهوك “إسماعيل محمد”، اليوم الاثنين، زيادة حالات الانتحار في الآونة الأخيرة بسبب سوء الوضع الاجتماعية والاقتصادية بالإقليم.

وقال محمد، أن “محافظة دهوك تشهد زيادة حالات الانتحار بين الرجال والشباب والنساء”، مشيرا أن “حالات الانتحار تأتي بسبب الوضع الاجتماعي والاقتصادي، وحسب الحالات المسجلة لدينا فهي متفاوتة”.

وأضاف، “إننا وجهنا المنظمات الإنسانية بضرورة تثقيف المجتمع وتبيان خطورة هذه الممارسات ولدينا توجيه في ذلك”.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *